منتديات بيسان الثقافية

عزيزنا الزائر
وجودك يسعدنا حقا ونتشرف بانضمامك لاسرتنا الكريمة
منتديات بيسان الثقافية
نعتذر من جميع الأعضاء والزوار في حال واجهتكم أية مشكلة حاليا بسبب الإصلاحات التقنية في المنتدى بغرض تطويره من ناحية الشكل
نرحب بجميع الزوار والأعضاء ونتمنى لهم كل المتعة والفائدة في منتديات بيسان الثقافية ويرجى التسجيل بالاسم الحقيقي ولن نقبل أسماء مستعارة ويمنع التسجيل بعضويتين في المنتدى ,شاكرين تفهمكم ولكم منا كل التحية والتقدير
لمن يواجه صعوبة بالتسجيل أو أية مشكلة يرجى إرسال رسالة إلى الإيميل التالي(Rami_Wasoof@hotmail.com) وشكرا

المواضيع الأخيرة

» خواطر ثقافية حول ديوان الشاعرة نعيمة عماشة: "يمام ورصاص"
الأحد سبتمبر 24, 2017 11:00 am من طرف نبيل عودة

» الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
الإثنين سبتمبر 11, 2017 10:59 am من طرف نبيل عودة

» ديماموغيا
السبت سبتمبر 02, 2017 6:18 am من طرف نبيل عودة

» يستحق الاعدام
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:06 pm من طرف نبيل عودة

» يوميات نصراوي: حكايتي مع النقد والنقاد
السبت يوليو 22, 2017 4:56 am من طرف نبيل عودة

» بين ناقدين كاتبين
الجمعة فبراير 10, 2017 10:42 am من طرف نبيل عودة

» بين ناقدين كاتبين
الجمعة فبراير 10, 2017 10:34 am من طرف نبيل عودة

» من التراث الفلسطيني
الأحد يناير 15, 2017 1:11 am من طرف نبيل عودة

» بحـث مـا جـرى...
الثلاثاء ديسمبر 13, 2016 11:40 pm من طرف نبيل عودة


عزف لك

شاطر
avatar
سليمان الشيخ حسين
رئيس مجلس الإدارة - شاعر عربي

عدد المساهمات : 4028
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 67

عزف لك

مُساهمة من طرف سليمان الشيخ حسين في الأربعاء سبتمبر 04, 2013 9:43 pm

( عزف لك ......................
هذا فمي
ولك الشفاه ذاكرة لقبله
قد تحجر وهجها
كيف للقبلات أن تزوي قتيله
ويصير بعضكَ عاجز
وبعضك من رغائب مستحيله
ياايها الوله المعسكر في دمي
اتقود في العشق
حروبا واقتتال
انكسر الخيال
ويديكِ ترغب
ان تخيط الجرح
واعرف ارتجافا كان يسري في الاصابع
تمدني بالعافيه
هذا أنا
منذ ارتبكت أمام وجهك حائرا
رتبت عمر الاغنيات
اطلقت صوت الآه
بكبرياء دمي
ايكون حين العشق
دمي وسيلة
وانت فيه لونه
ويضخ نبضك نبضه
وماكان انتظر
وهنا على سجادة الكلمات طرزت اسمك
كي يطيب لي الجلوس
وأنعم باستراحه
أحاور الفجر
هذا الفجر الآن
فيرد حينا بالبكاء
وحينا يبتسم
هذي يدي ممدودة
لاتكف عن التقدم للسلام
ينام الفجر منتظرا
وما وصل الوئام
الى الوئام
ياأيها الفجر الجميل
ان كنت ترغب
فلك يديها كي تنام
انتفض الكلام
في القصيدة
وحاورتني حروفها
كيف
أعرى من حنين
حضورها
وكان زهر خطوها
حبر الكتابة
هذي بروجي كلها
بلا حرس
ويفر عنها الضوء تسكنها الكآبه
قررت قبل النوم أن أهديك غابه


_________________

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 6:16 am