منتديات بيسان الثقافية

عزيزنا الزائر
وجودك يسعدنا حقا ونتشرف بانضمامك لاسرتنا الكريمة
منتديات بيسان الثقافية
نعتذر من جميع الأعضاء والزوار في حال واجهتكم أية مشكلة حاليا بسبب الإصلاحات التقنية في المنتدى بغرض تطويره من ناحية الشكل
نرحب بجميع الزوار والأعضاء ونتمنى لهم كل المتعة والفائدة في منتديات بيسان الثقافية ويرجى التسجيل بالاسم الحقيقي ولن نقبل أسماء مستعارة ويمنع التسجيل بعضويتين في المنتدى ,شاكرين تفهمكم ولكم منا كل التحية والتقدير
لمن يواجه صعوبة بالتسجيل أو أية مشكلة يرجى إرسال رسالة إلى الإيميل التالي(Rami_Wasoof@hotmail.com) وشكرا

المواضيع الأخيرة

» خواطر ثقافية حول ديوان الشاعرة نعيمة عماشة: "يمام ورصاص"
الأحد سبتمبر 24, 2017 11:00 am من طرف نبيل عودة

» الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
الإثنين سبتمبر 11, 2017 10:59 am من طرف نبيل عودة

» ديماموغيا
السبت سبتمبر 02, 2017 6:18 am من طرف نبيل عودة

» يستحق الاعدام
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:06 pm من طرف نبيل عودة

» يوميات نصراوي: حكايتي مع النقد والنقاد
السبت يوليو 22, 2017 4:56 am من طرف نبيل عودة

» بين ناقدين كاتبين
الجمعة فبراير 10, 2017 10:42 am من طرف نبيل عودة

» بين ناقدين كاتبين
الجمعة فبراير 10, 2017 10:34 am من طرف نبيل عودة

» من التراث الفلسطيني
الأحد يناير 15, 2017 1:11 am من طرف نبيل عودة

» بحـث مـا جـرى...
الثلاثاء ديسمبر 13, 2016 11:40 pm من طرف نبيل عودة


الشعلة الكونية

شاطر

نزار العمر

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 13/07/2012
العمر : 54

الشعلة الكونية

مُساهمة من طرف نزار العمر في الجمعة يوليو 13, 2012 4:47 pm

الشعلة الكونية :
=========
أيها العبد الصالح في حضرة الرب سلطان الكون قد جاءتك البشرى فاستشرى الوجد في أوردة هبوبك و سقيت شجرة التمكين ....
هاهي أجراس أسرارك ترن في تهادي نسمات البر فاستنفر الرياح الكامنة تحت أغطية الغيب في أجراس تأهبك فقد استدار السر كاستدارة قمر ابن هاشم و في ذلك آية للمتوسمين ....
ألقي السر في اليم فتروحنت السماء بوجه مريم و استخرج الكليم الياء من الميم و فكت الطلاسم المنغرسة في ألواح الطين ....
أطلب العلم و لو كان في الصين ( كهيعص ) كفايتنا .. كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله ربنا آمنا بما أنزلت و اتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين ....
و نفخ في الصور فتم الحضور بدفق المدد الظلي فاستعر الفؤاد و سال مداد المدنفين....
( حمعسق ) حمايتنا .. حكمة بالغة فما تغني النذر ، رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي و على والدي و أن أعمل صالحا ترضاه و أدخلني برحمتك في عبادك الصالحين ....
تميز الحق بصاحب القبضة الأصلية و بقر الكنوز المخفية في بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين ....
و جنح المخادع نحو مستنقع الضفادع فجذبه مغنطيس الديباج و انصرف عن شعر الحلاج فكانت أذنه من العجين و استملاحه العجل السمين ....
فالتجأ المسيء إلى كلب جريء و استقوى البريء بحبال المطر المضيء رب قد ءاتيتني من الملك و علمتني من تأويل الأحاديث فاطر السموات و الأرض أنت ولي في الدنيا و الآخرة توفني مسلما و ألحقني بالصالحين ....
انكشف حجاب البشر بنار سقر و أنى لهم المسالك و بين يدي مالك تسعة عشر و قد جابوا المهالك و مرض حكاكهم انتشر فأولى لهم أولى التخلي عن سباسب الجاحدين و التحلي بمناقب المحسنين ....
أعطى الله لكل سماء أمرها و ما كان لها قصورا فاستبرد العاشق بكأس كان مزاجه كافورا فأمسى جبله صفصفا و بشرته الملائكة فاحتفى فتوسعت الحدقة في الأجفان و سكبت الخمرة في الجفان و شبك ثغر الترجمان بخيوط الكتمان و ما كان على الغيب بضنين ....
نثر الفراش بجناحه المنقوش و استبدل النمل التبر بالفحم و النحل الحفي بالوهم و استخلصه بقروش و كنزت الحنطة النجفية في صعيد منفوش و التقط الطير أطراف بساط مرشوش بعبير الملائكة العالين فأشاع المولى وصلة الحب و الحنين في قلوب الشاكرين ....
نادى المحب الغيور أنا لها - أنا لها .. بورك من في النار و من حولها .. أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها .. إنه من سليمان و إنه بسم الله الرحمن الرحيم ألا تعلوا علي وائتوني مسلمين ....
ذلك ذكرى للذاكرين الذين حفدوا إلى شجرة مباركة زيتونة لا شرقية و لا غربية بين بياض العين و سوادها أصلها ثابت و فرعها في السماء تعطي أكلها كل حين ....
فاقصد متن المثنوي العظيم و أشهد راحة العقل في كل مشرع له سيد و خديم و افهم فصوص الحكم بأصحاب الكهف و الرقيم و احذر نواياك فمن بطل صدقه نقص ودقه و ضاع رزقه و اتسع حرقه و ازداد طرقه في سوق النحاسين ....
فتذوق قطرة الشهد من سرة الكون و الزم العهد و ليكن ميلك من المهد إلى اللحد ارتشاف ماء الورد من يد العدنان لذة للشاربين ....
فإذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان فاستمسك بحبل العصمة يأتيك من يؤاخيك و ينبهك في تراخيك فاكتب في قلبك خلاصك تسمو عن مآسيك أحسن الله إلى من أحسن إلينا من أرواح المؤمنين ....
هل أضيف ؟؟؟
=========
أيها الصوت الهامس و الرمق الحسيني الخامس و الخطوة العذراء في تعب الرصيف ....
أيها الأرعن المنافق تركض كالوحوش في المفارق و تهر هرير الضباع حول غزال نافق فواعجبا من شحوبك و افتضاح عيوبك نزيف يستبقه نزيف .... هي قصة بعد احتراق الزيت في فخاره و الخلق في أطواره و الليل في سماره فالبرد يطلب ناره مستهلكا ورق الخريف .... فاسعوا إلى السلام يا أحبتي يأتي رجال الغيب في سراجهم و ينشرون العطر من زجاجهم في موكب مزخرف لطيف .... باب القبول مشرعا لمن أتاه مسرعا إن شئت أن نحيا معا فالبس هنالك برقعا و اسكب لحبك أدمعا أنت النحيف و لن أضيف بشوكة الزمن المخيف .... هذا طريق المصطفى إن شئت خلان الوفا فإذا وقفت على شفا حرف القبول معرفا فانشر لهذا شرشفا من ذلك النسب الشريف ....
سلام
=====
يا أيها المكبوت في صنوبر الأحلام لن تموت فالحزمة الضوئية الرقاء قد تدحرجت من عالم الجبروت و شايعت بخورها العطري في سرادق البيوت و هزت المولود في تلطف و ألقت الياقوت ....
و ترقص العرائس الحسناء في شفيفها و تهزج الشجيرة الخضراء في حفيفها و طفلة شقراء قد تناوشت رغيفها من داجيات الحوت ....
و إليك المزيد :
=========
أنت كالفراشة التي انتهت لصاعق فأكدت نواحها و أحرقت جناحها ثم ارتمت في صحن نمل ناشف يعد بالألوف ....
و يعبر البقالي الأخرق في أول اختبار عن حرائق تسطو على البحار لكنها ستنتهي برمي ألف شاحنة من الخيار و بعدها إلقاء ما يشاء من طماطم منسية و أطنان سخية من الملفوف ....
يتفلت منك مشهد النور تفلت الزئبق الرجراج ، تنفخ في رماد الشرور و تطلب الجوهر و العاج و تحطم الأبراج و الجسور فلا للنفس من علاج و إن سقاك الخوف من ضناه في مجمل الظروف تبدو كما الخروف ....
أيها المفوه المشهور و المكاشف اخلع هواك و استدر عن لعنة الحجارة السوداء و المقاصف فإن جهلت منطق الإلهام و الإشارة فهذه نهاية الأوتار و القيثارة تفضي إليك النار حين تعطس عند أول مشام للبهار عطسة تستفرغ منك سمكة الروح في وعاء مكشوف ...
إياك من الإفلاس !!!!!!؟
==============
أيها الماكر المشغول بالحجم و الحساب و القياس حتى بعوضة تزحزح عن جفنك النعاس فاركب براقك نحو مملكة الأعراس ...
كيف الوصول و شخوصك مطوية و تشهد الكأس المختوم و شفاهك مكوية فأنى لك الإحساس يا ابن الناس ....
إدفع خطوات تنقلك باسم القدوس و اصنع شفرات توكلك ليوم ضروس فقد جاء النبيء بالناموس و أجاد المرتضى في تفسير ما ورد في القاموس فأقسم القسم الغموس أن تستنطق النفوس لمعرفة المستجن بطيب محبوبه و من أشرب الإبلاس كاستدراك القدح من الحجر لإيجاد بريق و تماس فاعلم أن للبيت المعمور أساس و للطائفين في فلك العرفان مراس و للأصحاب و التابعين غراس فجد السير للخير و كما تدين تدان و اقرأ مولد العروس ...
إلهي كن معي ....
==========
إلهي .. إلهي .... دعتك شفاهي .... و فيك انتباهي .... يا محيي الوجود
إلهي .. إلهي .... دعتك شغافي .... و فاضت ضفافي .... لتسقي الورود
إلهي .. إلهي .... بكفيك ذاتي .... فأصلح حياتي .... بوصل الحدود
إلهي .. إلهي .... دليلي خليلي .... يا نفس استقيلي .... و فكي القيود
إلهي ... إلهي .... أجرني بطه .... و آل طواها .... الجوى و السجود
إلهي .. إلهي .... تقدست فارحم .... فكم لي و كم كم .... بفصلي رعود
إلهي .. إلهي .... تقاطر دمعي .... فأوقدت شمعي .... لأوفي العهود
إلهي ... إلهي .... يناجي فؤادي .... فحقق مرادي .... بفضل و جود
اغفر قسوتي يا ابن الإنسان الكامل ؟؟؟؟
===================
الزم نفسك البقية العارفة قبل هبوب العاصفة و لا يغرينك طنين النحاس ، اشحذ زجاج تباطؤ التجليات بمبضع الألماس ، أوقد نار الخشية تحت جام الرضا و تحلى بالورع و أوصل ما انقطع تعش سالما غانما دهر الداهرين ...
وجه بنان صحوتك إلى جيم جمالك و امزج فنجان قهوتك بهال جلالك و اقرن أقوال صولتك بعظيم أفعالك ، فإن أوحى لك الله و أنقذك من أوحالك فقد صفت أحوالك و أنبت عليك شجرة من يقطين .... صل على الصادق الوعد الأمين و آل بيته الطيبين الطاهرين ثم اقرأ ما تيسر من سورة يس و اهتف في داخل مملكتك هتاف من أبان و أفنى فإن أجابك الهدهد و أثنى بأسماء الله الحسنى فاحمل فيها من كل زوجين اثنين و قل رب اشرح لي صدري و يسر لي أمري و احلل عقدة من لساني بمدد مداد ترجماني اللهم أحيني مسكينا و أمتني مسكينا و احشرني مع المساكين ... اللهم صل على طب القلوب و دوائها و عافية الأبدان و شفائها و نور الأبصار و ضيائها محمد المصطفى و آل بيته العرفا إخوان الصفا و خلان الوفا ما ظهر نجم في السماء أو اختفى صلوات باقية بقاء الله الحي ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون ...
اللهم أنت عارف بانكساراتنا و اشتهاءاتنا و عطشنا فافتح لنا أبواب المسرات و اسق قلوبنا من الماء الفرات كي ننعم بالسلام و نخلص من الأوهام ...
اللهم سلم ... اللهم سلم ... اللهم سلم ...
سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين ....
النداء الأخير ...
=========
يأت الرب العظيم بملائكته الصافين لإخراج تلك النطفة من عفونة الرذائل و يبسط لها البدائل في ملكوت لا يبلى و يحذرها من تناول جوهرة السر من شجرة الدر التي تعلقت بها الآجال ، عزفت النطفة عن نفحة الإله و أبت السير إلا في الأوحال و استدرجت البؤس و الثقب السوداء تلقي آذانها لمعازف بالية و عيونها لأجسام فانية ...
بعد قليل ، الأمر مستحيل ؟؟؟؟
================
يدعونا الرب لإقامة صلواته و عندما نهم يغم علينا الأمر تغرينا تجارة رابحة أو مأدبة جارحة أو كلمات قادحة أو صور فاضحة أو حاسوب و أوهام أو طلاء باب الحمام ... نعظ الآخرين و خلف السبابة مخالب ضباعنا ، نتلعثم و نطلب من الآخرين سماعنا ، ما خلفنا مكنسة صداعنا و ما بين أيدينا هندسة ضياعنا ، نستغشي ثيابنا و الله مطلع على أوضاعنا ، مر أحد المساكين بابي يزيد البسطامي قدس سره الشريف فقال إلى أين توجهك يا أبا يزيد فقال الأخير نويت الحج إلى بيت الله الحرام و أجد إليها الطريق فسأله كم من الدراهم معك فقال هي ألف درهم فقال إنني عبد مسكين و لدي عيال فقراء و عائلة كبيرة لا أجد ما أقيم أودهم به فهل تعطيني تلك الدراهم و تطوف حولي سبعا فوافق أبا يزيد و قدم له المال و دار حوله كما أمر في دعة و تسليم ...
إذا النفس قد ألقت هواها تضاعفت قواها و أعطت من فعلها كل ذرة ...
نجري في حياتنا في عادة و نترك كيمياء السعادة لا يهمنا إلا الشحناء فكيف تكبكب في حذاء أخيك الجمر و تعود إلى أهلك متضاحكا أو ربما تقول على خشبة يابسة أعظكم و نفسي الخاطئة المذنبة و ما أن تنزل تمطر الحواري من سخام أمعائك و لا يخرج من بين فكيك إلا الشرر ، تترنح أفاعيك سكرانة و تجوب ذئابك جوعانة و تترصد عقاربك كل مدنف محب غيور ....
أيها الملك السماوي المجلجل صوته في المخلوقات أن لبوا أمر إلهكم و أحبوا بعضكم بعضا على البساط الأحمدي و انشدوا الود تقطع روابط الشيطان ربنا تقبل منا و اغفر لنا إنك أنت العزيز الغفور ...
لن يفتح الباب دون مفتاح ذو أسنان فافتح أبوب سماواتك و أرضك بمادة الأوفياء بروح القدس و حكمة سليمان ، اخلع نعليك و افرد على ظهرك جناحي الإستغفار تسمو بهما في ممالك بنيت من النور من آلاف السنين ، نعم خلقت لتكتشف وجود الإله فيك فأنت نقطة الوجود واسطة عقده الفريد فإما أن تكون في أحسن تقويم و إما أسفل سافلين فإن كنت من الفائزين فروح و ريحان و جنة نعيم و أما إن خاب مسعاك كنت من الهالكين ... اللهم سلم ... اللهم سلم ... اللهم سلم
اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق و الخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق و الهادي إلى صراطك المستقيم و على آله حق قدره و مقداره العظيم ...
سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين ...
=================
الكاتب : نزار العمر
مصياف 7 – تموز – 2012م

avatar
سليمان الشيخ حسين
رئيس مجلس الإدارة - شاعر عربي

عدد المساهمات : 4028
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 66

رد: الشعلة الكونية

مُساهمة من طرف سليمان الشيخ حسين في السبت يوليو 14, 2012 12:13 am

مرحبا بك أخي نزار وبدعائك وطلتك الأولى نتمنى لك التوفيق
مودتي تلك هي


_________________
avatar
نجلاء وسوف
مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 10/05/2011

رد: الشعلة الكونية

مُساهمة من طرف نجلاء وسوف في السبت يوليو 14, 2012 3:09 am

تحيتي لهذا الحرف المتدفق

من عمق النفس

مشاركة مميزة نرجو لك التوفيق

تقديري لك


_________________












 

????
زائر

رد: الشعلة الكونية

مُساهمة من طرف ???? في السبت يوليو 14, 2012 6:33 am

انهمار مختلف بأسلوب مختلف

تحيتي لك وأهلا بك في بيسان


    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 8:38 am