منتديات بيسان الثقافية

عزيزنا الزائر
وجودك يسعدنا حقا ونتشرف بانضمامك لاسرتنا الكريمة
منتديات بيسان الثقافية
نعتذر من جميع الأعضاء والزوار في حال واجهتكم أية مشكلة حاليا بسبب الإصلاحات التقنية في المنتدى بغرض تطويره من ناحية الشكل
نرحب بجميع الزوار والأعضاء ونتمنى لهم كل المتعة والفائدة في منتديات بيسان الثقافية ويرجى التسجيل بالاسم الحقيقي ولن نقبل أسماء مستعارة ويمنع التسجيل بعضويتين في المنتدى ,شاكرين تفهمكم ولكم منا كل التحية والتقدير
لمن يواجه صعوبة بالتسجيل أو أية مشكلة يرجى إرسال رسالة إلى الإيميل التالي(Rami_Wasoof@hotmail.com) وشكرا

المواضيع الأخيرة

» خواطر ثقافية حول ديوان الشاعرة نعيمة عماشة: "يمام ورصاص"
الأحد سبتمبر 24, 2017 11:00 am من طرف نبيل عودة

» الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
الإثنين سبتمبر 11, 2017 10:59 am من طرف نبيل عودة

» ديماموغيا
السبت سبتمبر 02, 2017 6:18 am من طرف نبيل عودة

» يستحق الاعدام
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:06 pm من طرف نبيل عودة

» يوميات نصراوي: حكايتي مع النقد والنقاد
السبت يوليو 22, 2017 4:56 am من طرف نبيل عودة

» بين ناقدين كاتبين
الجمعة فبراير 10, 2017 10:42 am من طرف نبيل عودة

» بين ناقدين كاتبين
الجمعة فبراير 10, 2017 10:34 am من طرف نبيل عودة

» من التراث الفلسطيني
الأحد يناير 15, 2017 1:11 am من طرف نبيل عودة

» بحـث مـا جـرى...
الثلاثاء ديسمبر 13, 2016 11:40 pm من طرف نبيل عودة


الأنثى الياسمين

شاطر
avatar
محمد الحاج

عدد المساهمات : 383
تاريخ التسجيل : 01/05/2011
العمر : 72

الأنثى الياسمين

مُساهمة من طرف محمد الحاج في الأربعاء يوليو 27, 2011 2:56 am

الأنثى . . . الياسمينة

أغيب عنها لسويعات كأنها دهر بأكمله،
أحترق شوقاً لموعد جديد ،
أخترع أعذاراً كثيرة لأطير إليها على جناحي فراشة مجنونة،
وما إن أصل وأقف أمامها حتى تتجمد دماء الكلمات في عروق لساني،
تهدأ بيسانروحي،
ينتابني في حضورها خشوع عجيب مذهل يحمل كلّ إرباك الكون،
أتلعثم وأنا ألمس يدها الباردة، تشتعل براكين قلبي،
يخفق..يخفق؛ حتى ليكاد يخرج من صدري،
أتنفس.. بل أتنهد، فأشعر بأن الهواء لا يدخل رئتي،
لكأنه أخطأها وتجاوزها إلى قلبي فاحتل خلاياه وراح يتمدد ويكبر حتى بات يتسع للعالم كله..
يعاتبني قلبي: لمَ تكذب؟!..أنا لا أتسع لغيرها،
أختلس نظرة خاطفة.. أبحر في عينيها ،
أنسى أين أنا وتنقلني بصيرتي إلى متاهات خارج هذا الكون،
أعيش على حلم بعيد المنال...ويزداد احتراقي ،
تتساقط دقائق الساعة مهرولة صرعى،
أتوسلها أن تبطئ قليلاً، ألملم أطراف ارتباكي وبعض تفاصيل خيبتي،
أودعها بكلمات ليست الكلمات التي أرغب البوح بها،
أخرج كسير الخاطر مردداً في سري: آه يا عمري،
يا لك من رعديد... يا أنا، لم تكتسب من التجارب إلا القليل،
فالأنثى كالياسمين الذي تعشقه،
تحتاج لأكثر من الكلمات التي أصبحت قديمة ممجوجة لكثرة ما رددها المحبون.!.


avatar
ندى الميقات
ملتقى بيسان الثقافي

عدد المساهمات : 530
تاريخ التسجيل : 18/04/2011
العمر : 37

رد: الأنثى الياسمين

مُساهمة من طرف ندى الميقات في الأربعاء يوليو 27, 2011 5:12 am

فالانثى كالياسمين الذي تعشقه

وقلبك ببياضه ونضارته وقد اغتسل بأنثى الياسمين

محمد الحاج

بعذوبة الفجر تتسلل لذائقتنا تنشينا بعبير حرف لازوردي

نغادر المكان هنا وتبقى كلماتك تتردد في دواخلنا لاتغادر

تحية لقلبك برقة الياسمين

ودي وتقديري
avatar
نجلاء وسوف
مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 10/05/2011

رد: الأنثى الياسمين

مُساهمة من طرف نجلاء وسوف في الأربعاء يوليو 27, 2011 3:18 pm

نص ٌُيغري كل أنثى لتكون ياسميناً يعبق من إحساس عاشق

احتشدت عنده ألفاظ صدقٍ تكفي مساءات ليالٍ ليرتمي عنده الياسمين

تقبل مروري ..تقديري لك


_________________












 
avatar
سليمان الشيخ حسين
رئيس مجلس الإدارة - شاعر عربي

عدد المساهمات : 4028
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 66

رد: الأنثى الياسمين

مُساهمة من طرف سليمان الشيخ حسين في الإثنين أغسطس 01, 2011 4:43 am

كأنك لم تعبر تجربة قط من قبل صديقي وبمثل هذا الصدق في المشاعر ربما من الطبيعي أن لدى بعضهن القدرة على جعلنا نلفح بخواء وحيرة وألم مودتي تلك هي


_________________
avatar
نصره ابراهيم

عدد المساهمات : 837
تاريخ التسجيل : 21/05/2011
العمر : 46

رد: الأنثى الياسمين

مُساهمة من طرف نصره ابراهيم في الإثنين أغسطس 01, 2011 8:51 am

في هذا النص
أرى أن صاحب الكلمة للمرة الأولى يتصيده العشق
وربما لم تكن الأولى بل الأقوى
مودتي محمد الحاج وكمشة أمنيات
avatar
رامي وسوف

عدد المساهمات : 120
تاريخ التسجيل : 24/08/2009

رد: الأنثى الياسمين

مُساهمة من طرف رامي وسوف في السبت أغسطس 27, 2011 8:07 pm

يالأنثى عرفت مساحات الوعد وتداخلت في مسافات الوعد حتى أضحت بيارق العشق تكوين آخر يمشي بلا وعد أمام هذا القلب الكبير

شاعرنا محمد الحاج

شكرا لك بعمق تلك الكلمات من معنى
avatar
رولا
ملتقى بيسان الثقافي

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 30/06/2011
العمر : 37

رد: الأنثى الياسمين

مُساهمة من طرف رولا في الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 3:23 pm

صاحب هذا الإحساس الرقيق لابد وأن يكون
ذو قلب مثل بريق وصفاء الياسمين
محمد الحاج أبدعت وأنا رقدت عيوني
تتأمل سقوط الياسمين
لك كل الإعجاب ولياسمنتك الإنحناء
avatar
رجب عيسى

عدد المساهمات : 774
تاريخ التسجيل : 09/07/2011
العمر : 53

رد: الأنثى الياسمين

مُساهمة من طرف رجب عيسى في الثلاثاء أكتوبر 18, 2011 12:31 pm

محمد الحاج كتب: الأنثى . . . الياسمينة

أغيب عنها لسويعات كأنها دهر بأكمله،
أحترق شوقاً لموعد جديد ،
أخترع أعذاراً كثيرة لأطير إليها على جناحي فراشة مجنونة،
وما إن أصل وأقف أمامها حتى تتجمد دماء الكلمات في عروق لساني،
تهدأ بيسانروحي،
ينتابني في حضورها خشوع عجيب مذهل يحمل كلّ إرباك الكون،
أتلعثم وأنا ألمس يدها الباردة، تشتعل براكين قلبي،
يخفق..يخفق؛ حتى ليكاد يخرج من صدري،
أتنفس.. بل أتنهد، فأشعر بأن الهواء لا يدخل رئتي،
لكأنه أخطأها وتجاوزها إلى قلبي فاحتل خلاياه وراح يتمدد ويكبر حتى بات يتسع للعالم كله..
يعاتبني قلبي: لمَ تكذب؟!..أنا لا أتسع لغيرها،
أختلس نظرة خاطفة.. أبحر في عينيها ،
أنسى أين أنا وتنقلني بصيرتي إلى متاهات خارج هذا الكون،
أعيش على حلم بعيد المنال...ويزداد احتراقي ،
تتساقط دقائق الساعة مهرولة صرعى،
أتوسلها أن تبطئ قليلاً، ألملم أطراف ارتباكي وبعض تفاصيل خيبتي،
أودعها بكلمات ليست الكلمات التي أرغب البوح بها،
أخرج كسير الخاطر مردداً في سري: آه يا عمري،
يا لك من رعديد... يا أنا، لم تكتسب من التجارب إلا القليل،
فالأنثى كالياسمين الذي تعشقه،
تحتاج لأكثر من الكلمات التي أصبحت قديمة ممجوجة لكثرة ما رددها المحبون.!.



-

لاخوف على الحب مع تقدم العمر

كنت قبل هذه النثرية اخاف على قلبي من خمود النار البرتقالية بداخله

أما وقد قراتك أديبنا محمد الحاج فقد اطمأنيت على قلبي

أكتب أيها العجوز العاشق وافتح لنا مدارس في الحب

تحيتي لك بحجم ياسمينك في هذه الجميلة

الأنثى ----الياسمينة
avatar
محمد الحاج

عدد المساهمات : 383
تاريخ التسجيل : 01/05/2011
العمر : 72

رد: الأنثى الياسمين

مُساهمة من طرف محمد الحاج في الإثنين نوفمبر 07, 2011 6:11 am

شاعرنا الشاب رجب عيسى
من حقك ألا تخاف الشيخوخة
ألم تسمع وديع الصافي يقول بروعة :
قلبك شب بتبقى شب ولو عمرك فوق الميه
لك ولكل من مر على هذه القطعة النثرية كل التقدير / والمحبة

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 8:47 am