منتديات بيسان الثقافية

عزيزنا الزائر
وجودك يسعدنا حقا ونتشرف بانضمامك لاسرتنا الكريمة
منتديات بيسان الثقافية
نعتذر من جميع الأعضاء والزوار في حال واجهتكم أية مشكلة حاليا بسبب الإصلاحات التقنية في المنتدى بغرض تطويره من ناحية الشكل
نرحب بجميع الزوار والأعضاء ونتمنى لهم كل المتعة والفائدة في منتديات بيسان الثقافية ويرجى التسجيل بالاسم الحقيقي ولن نقبل أسماء مستعارة ويمنع التسجيل بعضويتين في المنتدى ,شاكرين تفهمكم ولكم منا كل التحية والتقدير
لمن يواجه صعوبة بالتسجيل أو أية مشكلة يرجى إرسال رسالة إلى الإيميل التالي(Rami_Wasoof@hotmail.com) وشكرا

المواضيع الأخيرة

» خواطر ثقافية حول ديوان الشاعرة نعيمة عماشة: "يمام ورصاص"
الأحد سبتمبر 24, 2017 11:00 am من طرف نبيل عودة

» الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
الإثنين سبتمبر 11, 2017 10:59 am من طرف نبيل عودة

» ديماموغيا
السبت سبتمبر 02, 2017 6:18 am من طرف نبيل عودة

» يستحق الاعدام
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:06 pm من طرف نبيل عودة

» يوميات نصراوي: حكايتي مع النقد والنقاد
السبت يوليو 22, 2017 4:56 am من طرف نبيل عودة

» بين ناقدين كاتبين
الجمعة فبراير 10, 2017 10:42 am من طرف نبيل عودة

» بين ناقدين كاتبين
الجمعة فبراير 10, 2017 10:34 am من طرف نبيل عودة

» من التراث الفلسطيني
الأحد يناير 15, 2017 1:11 am من طرف نبيل عودة

» بحـث مـا جـرى...
الثلاثاء ديسمبر 13, 2016 11:40 pm من طرف نبيل عودة


الحوار الأخير بيني وبين أبي

شاطر
avatar
سليمان الشيخ حسين
رئيس مجلس الإدارة - شاعر عربي

عدد المساهمات : 4028
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 67

الحوار الأخير بيني وبين أبي

مُساهمة من طرف سليمان الشيخ حسين في الخميس يونيو 16, 2011 2:15 pm


أخر لقاء بيني وبين أبي
________________________________________
مد يديه إلى وجهي تلمسه بعد أن غادره البصر أحسست أنه يرغب أن يبقي يديه عمرا كاملا يتفحص تفاصيل وجهي وكنت أراقب تقلصات وجهه إن هبطت إصبعه في تجعيده كان حزن وجهه يزيد ويتجهم وهو يقول بصوت أقرب إلى محادثة النفس لقد كبرت يا ولدي
أجل يا أبي كبرت
ينقل يده إلى صدري يتحسس أماكن أدركت بعدها أنه يتفقد شامات كان عدها على جسدي آلاف المرات مذ كنت رضيعا
بيده الأخرى يمر على رقبتي أما زالت تؤلمك يا ولدي
قليلا يا أبي ولكني بخير
على راحة كفه البيضاء ذات الأصبع المقطوع من أعلاه بفعل طفولته الشقية قرأت رغبته بأن أمنع عنه الموت أو أؤجله
هل تخاف الموت يا أبي
الموت حق يا بني قالها بصوت يدل على العافية ثم طلب من الجميع الخروج وقال اقترب يا بني
اقتربت
همس همسا في أذني .. الحياة جميلة يا بني وفراقها صعب بل مخيف مهما كنا نعتقد أننا ذاهبون منها إلى دار البقاء وميزان أعمالنا يرجح نحو الخير كيف لا أخاف ولا أحزن وأنا سأفقد صباحك مساءك طلتك دخولك غرفتي تمسح يدي ووجهي بقبلاتك الحنونة
لم أكن بكيته بعد فالولد البكر عليه أن يكون واقفا كشجرة تفرد ظلالها على العيون الباكية والوجوه الموشاة بالدهشة
كان يدرك ذلك فقال وهو يتحسس عينيّ بكلتا يديه لماذا لم تبك يا ولدي
كيف سأقول له أن القلب يبكي والدمع على بعد نأمه من الانهمار كيف سأقول أني على فراقه لمحزون أكثر من أي حزن مضى وأي حزن سيأتي
غادرت يداه وجنتي بعد أن بللها دمع فاض بغير إرادتي وقال
اذهب أنت تحتاج إلى لفافة تبغ يا بني خلصك الله من شرورها
أشعلت اللفافة المائة وأظن أكثر خلال تلك الرحلة المضنية
وقررت الصمت علّ الدمع يبلل أجفاني وأنا أمرر وقتا يسابق الحياة إلى الموت وعيون أبي المطفأة وعقله الحاضر حتى لحظة الصعود



????
زائر

رد: الحوار الأخير بيني وبين أبي

مُساهمة من طرف ???? في الجمعة يونيو 17, 2011 11:47 am

مرحلة لا بد منها لتستمر الحياة من الآباء إلى الأبناء مفادها طريق طويل من صبر وفناء
ورحلة الحب والشوق واستعار نيران الشباب
تخترق الجسد تجاعيدا
تبليه وهو صامد
صديقي سليمان

حرف عميق كعادتك وليس بغريب عنك هذا التدفق التصويري في مشهدك
تقديري لكَ
avatar
سليمان الشيخ حسين
رئيس مجلس الإدارة - شاعر عربي

عدد المساهمات : 4028
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 67

رد: الحوار الأخير بيني وبين أبي

مُساهمة من طرف سليمان الشيخ حسين في الجمعة يونيو 17, 2011 6:38 pm

شيرين كامل كتب:مرحلة لا بد منها لتستمر الحياة من الآباء إلى الأبناء مفادها طريق طويل من صبر وفناء
ورحلة الحب والشوق واستعار نيران الشباب
تخترق الجسد تجاعيدا
تبليه وهو صامد
صديقي سليمان

حرف عميق كعادتك وليس بغريب عنك هذا التدفق التصويري في مشهدك
تقديري لكَ
عميقة البحث في عزف وجع النفس صديقتي قلمك الباحث الحر الحروف له امتناني ولك مودتي تلك هي
avatar
ندى الميقات
ملتقى بيسان الثقافي

عدد المساهمات : 530
تاريخ التسجيل : 18/04/2011
العمر : 37

رد: الحوار الأخير بيني وبين أبي

مُساهمة من طرف ندى الميقات في السبت يونيو 18, 2011 6:29 pm

تخوننا الدموع دائما عندما نفقدهم تتحجر بمآقينا وتجف مقلنا
سليمان الشيخ حسين
مشاعر رهيفة عبر عنها بغاية الرقة والدقة كعادتك سيدي
تقبل مروري
ودي وتقديري
avatar
سليمان الشيخ حسين
رئيس مجلس الإدارة - شاعر عربي

عدد المساهمات : 4028
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 67

رد: الحوار الأخير بيني وبين أبي

مُساهمة من طرف سليمان الشيخ حسين في الأحد يونيو 19, 2011 4:22 am

بالدمع كتبتها أشكر لك مشاعرك فهي خير عزاء مودتي تلك هي


_________________
avatar
سليمان الشيخ حسين
رئيس مجلس الإدارة - شاعر عربي

عدد المساهمات : 4028
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 67

رد: الحوار الأخير بيني وبين أبي

مُساهمة من طرف سليمان الشيخ حسين في الجمعة أغسطس 03, 2012 12:01 pm

حين تمر ذكراه تهرب من القلب الدمعة


_________________

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 6:24 am